الصحة النفسية

ما هو الادمان وطرق العلاج منه ؟

إذا سمعت كلمة مدمن فإن أول ما يخطر ببالك هو أن تحكم عليه بأنه شخص مذنب أو منحرف اختار ذلك الطريق بإرادته، وقد كان ذلك الاعتقاد هو السائد لسنوات، حتى أظهرت الأبحاث الطبية الأخيرة أن المدمن ما هو إلا مريض لم يختار يوما ذلك الطريق وإنما وقع ضحية لأسباب دفعته لذلك، ونتيجة وجود سيطرة تامة للمخدر عليه فلا يستطيع تركه إلا باللجوء لأحد مستشفيات علاج الإدمان وسوف نتعرف معا في هذا المقال عن ما هو الادمان وماهي طرق علاجة؟.

ما هو الادمان - الادمان - علاج الادمان

ما هو الادمان ؟

أنت وأغلب الناس قد لا تفهمون لماذا يصبح الأشخاص مدمنون، ولماذا يستمرون في ذلك الطريق الذي يصل بهم إما للسجن أو الوفاة، وقد تعتقدون أن رفضهم للعلاج نتيجة رغبتهم في الاستمرار أو لكونهم أشخاص منحرفين لا يمتلكون قدر كافي من المبادئ، ولكن علي العكس فإن الإدمان هو مرض نفسي معقد في المقام الأول ولا ويحدث برغبة المدمن وإنما نتيجة أسباب دفعته إليه ومع استمرار التعاطي يحدث اعتماد نفسي وجسدي على المخدر الذي يغير الكيمياء العصبية في المخ نتيجة زيادة إفراز هرمونات السعادة واعتمادها على وجود المخدر وفي حالة عدم وجوده ،يحدث اضطراب في وظائف الجسم الحيوية وتظهر أعراض الانسحاب، وبالتالي فإن عجز المدمن عن التوقف ليس بسبب إرادته وإنما بسبب ذلك التغيير الحادث في المخ ووظائف الجهاز العصبي، مما يتطلب مساعدة طبية والدخول إلى أحد مراكز علاج الإدمان للتخلص منه.

تعرف ايضا علي: فياجرا النساء لعلاج البرود الجنسي لدي النساء

ما هي طرق علاج الإدمان ؟

بعد ان تعرفنا علي ما هو الادمان سنتعرف معا علي طرق العلاج، فعلي الرغم من أن علاج الإدمان مرض مزمن إلا أنه من الممكن علاجه والتخلص منه نهائيا، والدليل علي ذلك الآلاف من حالات الإدمان التي تم شفائها على مدار السنوات السابقة وما حققته بعدها من نجاحات هائله في الحياة أصبحت نبراس منير يضيء الطريق لأفراد آخرون مازالوا واقعين في براثن ذلك الداء اللعين، ويتضمن العلاج عدة خطوات تهدف إلى علاج الصحة النفسية والسلوكية والجسدية للمتعاطي و تشمل:

العلاج الجسدي

العلاج الجسدي هو أول مراحل علاج الإدمان والذي يتضمن سحب السموم من الجسم بعد منع المتعاطي من التوقف عن تناول المخدرات ويعقب ذلك السحب ظهور مجموعة من أعراض الانسحاب نتيجة عدم وجود المخدر الذي يعتمد عليه الدم مما يعرضه لاضطراب في وظائفه فيحتاج إلى برنامج دوائي يخفف من تلك الأعراض فتمر بسهولة وأمان على المريض، ويشترط أن تخضع لإشراف طبي ورعاية دقيقة ويمثل العلاج الجسدي 20% من خطة العلاج.

تعرف ايضا علي: ديسفلاتيل للحامل ولعلاج مشاكل المعدة وتشنج القولون

العلاج النفسي والتأهيل السلوكي

العلاج النفسي هو أهم مرحلة علاجية في رحلة التخلص من الإدمان ويمثل 70% منها، ويهدف في المقام الأول إلى تغيير المريض بشكل تام ومعرفة الأسباب التي دفعته للتعاطي، هذا إلى جانب  تغيير سلوكه الإدماني الناشيء عن فترة التعاطي والعيش مع المخدرات واستبداله بسلوك صحي يتضمن أساليب وأفكار ايجابية أخرى.

تعرف ايضا علي: علاج القولون العصبي بطرق مجربة

التدريب على العودة للحياة الطبيعية مرة أخرى

ما أن تنتهي فترة العلاج النفسي والجسدي حتى يأتي دور التدريب على التعامل مع المجتمع الخارجي والرجوع للدور الطبيعي ولكن تلك المرة بدون وجود مخدر يلجأ إليه، فيتم تدريب المريض على مقاومة نفسه أولا ورغبته الجامحة في التعاطي، إلى جانب كيفية تجنب العوامل التي قد تثير بداخله ذكريات التعاطي وتشجعه على تكرار التجربة مرة أخرى وغالبا ما تكون أصدقاء أو أماكن شاركوه رحلة الإدمان، يأتي بعد ذلك طرق مواجهة الضغوط الحياتية والمواقف التي يرتفع فيها مستويات التوتر والاكتئاب ولا يستطيع المريض التعامل معها وحلها بهدوء دون تعاطى المخدر وذلك لتحقيق الهدف الأساسي من تلك الخطوة ومنع الانتكاسة.

المصدر

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%AF%D9%85%D8%A7%D9%86

السابق
المضادات الحيوية المسموح بها للحامل
التالي
وسائل علاج الإدمان المختلفة وكيف تختار من بينها؟

اترك تعليقاً